سياسة

مسئول بالري: الوزارة أنفقت مليارات للحماية من مخاطر السيول

صرح المهندس شحتة إبراهيم رئيس قطاع التوسع الأفقي في وزارة الموارد المائية والري ببعض من التصريحات في الساعات القليلة الماضية، وأوضح أن هناك جهود كبيرة يبذلها القطاع لأجل حماية مصر من أخطار السيول ، وأنه قد تنفيذ خطية لحماية الدولة بحوالي خمسة وعشرين عملية بداية من وادي دجلة في القاهرة وحتى أسوان ، وأنهم قد نفذوا ما يُقارب واحد وثمانين عملاً صناعياً.

لأجل الحماية من السيول، وهذه الأعمال تقسمت إلى ستة عشر سد وثلاثين بحيرة وحوض تهدئة، وتابع خلال المداخلة الهاتفية الأخيرة له في برنامج “من مصر” على شبكة القناة الفضائية سي بي سي مع الإعلامي عمرو خليل ، أن مواجهة الأمطار التي تسقط على سلاسل البحر الاحمر هذا هو خط الدفاع الأول لها، والمقصود هو ما أوضحه من قبل، وأن الأعمال الصناعية تعوق حركة السيول.

وتقوم بتخزينها قبل وصولها إلى مخرات السيول ، وأشار المهندس شحتة إبراهيم إلى أن مخرات السيول يتم صيانتها وتأهيلها بالشكل الدوري للتأكد من جاهزيتها بشكل تام وكامل، وأن القطاع مستمر في خطط مواجهة السيول قبل مواسمها، ويستمر في العمل طوال العام في خطط إنشاء مخرات السيول من أجل وقتها، وقد أنفقت الهيئة مبالغ كبير من أجل حماية المواطنين والبنية التحتية في الدولة.

فقد تم إنفاق ما يُقارب 4 مليارات جنيه مصري لحماية المواطنين والبنية التحتية في الدولة المصرية ، وأشار أيضاً إلى أن ما يتم في رأس غارب في الوقت الحالي من سدود إعاقة وسدود توجيه تعمل على توجيه السيول إلى أماكن بعيدة عن الطرق الرسمية وعن المنشآت الحيوية ، وأكد أن الوزارة أنشأت ما يُقارب 117 مخراً على مستوى جمهورية مصر العربية بغرض السيطرة على مياه السيول والاستفادة منها بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق