سياسة

رئيس مجلس الوزراء : سيتم إزالة كل التعديات

صرح رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي ببعض التصريحات وأوضح أن الحكومة تعمل في الوقت الحالي على عودة القاهرة إلى رونقها وجمالها التي كانت عليهم منذ سنوات طويلة، ومن خلال الاحتفاء بالآثار في القاهرة والمباني التاريخية يجب إزالة كل المظاهر السلبية والتعديات في منطقة القاهرة التاريخية بشكل خاص، وكان الوزير مصطفى مدبولي قد ترأس الاجتماع الأخير.

من أجل متابعة مجموعة من المشروعات التي يتم استهدافها لأجل إحياء وتطوير القاهرة التاريخية ، وحضر هذا الاجتماع رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضري المهندس محمد أبو سعده ، بجانب المهندس الاستشاري وهو محمد الخطيب ، كما أكد رئيس الوزراء على الأهمية الكبيرة إلى وجود تصور واضح لتطوير منطقة القاهرة التاريخية في الوقت المقبل، ولفت النظر إلى أن الحكومة سوف تبدأ على الفور.

في تنفيذ مشروعات التطوير تباعاً،  ووجه الوزير مصطفى مدبولي بضرورة الاهتمام الكبير بالمسارات السياحية وأعمال تنسيق الموقع، وخلال الاجتماع الأخير استعرض رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري المهندس محمد أبو سعده مشروع تطوير قرافة المماليك ، ولفت النظر إلى أن المنطقة الجنوبية من القرافة بها حوالي خمسة عشر أثراً يعود إلى العصر المملوكي ومن ضمنهم.

مجموعة ابن برقوق والأمير قرقماس ومسجد الأشرف برسباي، وفي نفس الوقت استعرض المهندس محمد أبو سعده إلى مشروع تحسين الصورة البصرية في منطقة وسط القاهرة والذي يتم تنفيذه بالفعل بالتنسيق مع مجموعة من الوزارات والجهات المعنية، حيث يمتد هذا المشروع من ميدان طلعت حرب وحتى ميدان مصطفى كامل ، ويأتي المشروع في إطار ال التطوير الكبير إلى محافظة القاهرة في الفترة الأخيرة، والعمل الكبير على أن يتم تطوير المحافظة بشكل كامل وإظهار القيمة التاريخية لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق